U3F1ZWV6ZTI1MDc2Mzc4OTA2MTQzX0ZyZWUxNTgyMDM0ODE4OTk4Ng==

عودة الليجا ... ميسي يتحفز لقهر المنافسين.

عودة الليجا ... ميسي يتحفز لقهر المنافسين.

عودة الليجا ... ميسي يتحفز لقهر المنافسين. 

لم تكن الثلاثة أشهر كافية لإخفاء سحر الأرجنتيني ليو ميسي؛ فمع عودة الليجا بعد فترة توقف طويلة جاءت بسبب أزمة فيروس كورونا انطلقت منافسات الدوري الإسباني "الليغا" في الحادي عشر من الشهر الحالي، وكانت عودة الليجا من خلال مباراة فريق الخفافيش الأندلسي "إشبيلية" وغريمه الباسكي "ريال سوسيداد"، والتي جاءت نتيجتها متوقعة لصالح فريق إشبيلية بهدفين لا شيء حملت توقيع اللاعبين: لوكاس أوكامبوس من علامة الجزاء في الدقيقة السادسة والخمسين وفرناندو ريجس في الدقيقة الثانية والستين.

 

ميسي يتحفز لقهر المنافسين ويبدأ بمايوركا.

مع عودة الليجا بعد كورونا توالت المباريات حتى حل اللقاء الذي ينتظره نصف الكوكب تقريباً الذي شهد الظهور الأول للساحر الأرجنتيني "ليونيل ميسي" أو كما يطلق عليه محبوه "الفضائي"، والذي جاء في يوم السبت الماضي، والذي شهد أداء غير عادي من النجم الأرجنتيني حيث سجل هدف وصنع هدفين أخرين ساعدا في فوزه فريقه "برشلونة" على الخصم المتواضع "ريال مايوركا" برباعية نظيفة؛ ولتكون هذه المباراة بمثابة تحذير على أن ميسي لا يتهاون وأنه يتحفز لقهر المنافسين وإبقاء برشلونة في الصدارة, واعرب الظهير الايسر للبارسا "جوردي ألبا", عن رضاه علي مستوي الفريق بعد عودة منافسات "الليجا", وصرح ألبا بعد فوز برشلونة علي مايروكا : امامنا 10 نهائيات في الليجا للحصول علي لقب الدوري الاسباني 2020 .

عودة الليجا ... ميسي يتحفز لقهر المنافسين.

الريال لا يقبل بالمركز الثاني مع عودة الليجا.

أما اليوم فينتظر النصف الأخر من كوكب الأرض عودة الليجا لمشاهدة مباراة الغريم التقليدي لبرشلونة وزعيم أندية أوروبا بعدد الألقاب الأوروبية الفريق الملكي "ريال مدريد"، والذي سيواجه فيه خصم ليس بالصعب وهو "إيبار" الذي يحتل المركز السادس عشر في الدوري بفارق نقطتين فقط عن مراكز الهبوط، وينتظر عشاق الميرنجي الكثير من فريق الأحلام الذي حقق ثلاثة بطولات متتالية من دوري أبطال أوروبا قبل أن يخسر في البطولة الماضية نتيجة لعدة عوامل أبرزها غياب المدمر "كريستيانو رونالدو" والمدرب المحنك "زين الدين زيدان"، ويسعى الفريق الأكثر تتويجاً بألقاب الدوري أن يستغل عودة الليجا لانتزاع الصدارة من منافسه برشلونة في الجولات القادمة، ولكن مع تألق ميسي من المتوقع أن تكون الأمور غاية في الصعوبة على ريال مدريد خاصة مع غياب النجم البلجيكي "إيدين هازارد" عن مستواه المتوقع.

عودة الليجا الإسبانية = عودة الإثارة.

عودة الليجا الإسبانية ستشهد مباريات قادمة غاية في الإثارة فالجمعة القادمة ستشهد تصادم ما بين "إشبيلية" و "برشلونة"، واليوم السابق لهذه المباراة سيشهد مباراة صعبة على "ريال مدريد" عندما يصطدم بفريق "فالنسيا"، ومن المفترض أن يدخل فريق ميسي ورفاقه في دوامة من المباريات الصعبة التي تبدأ بمواجهتهم لفريق إشبيلية وتنتهي بمواجهة فريق "إسبانيول" الذي يعاني "برشلونة" للفوز بمبارياته.

أما "الريال" فستكون مبارياتهم موزعة بشكل أفضل عمّا هو الحال مع "برشلونة" حيث سيواجه "فالنسيا" يوم الخميس القادم وبعدها بثلاثة أسابيع تقريبا يواجه فريق "أتلتيكو بلباو" الذي يعد خصم صعب لفرق القمة حتى ولو لم يكن الفريق في قمة مستواه، وبعدها بأسبوعين أخرين يواجه "فياريال" في أخر مبارياته الصعبة.

لا تقل مباريات فرق القاع إثارة عن فرق القمة؛ ففرق: إسبانيول، ليجانيس، ريال مايوركا، وسيلتا فيجو هي الأقرب للهبوط مع نهاية الليجا، ولكنها لا يفصل بين أخرها "إسبانيول" وأولها "سيلتا فيجو" سوى ثلاث نقاط فقط؛ وهو ما يعني أن أي مباراة ستكون بمثابة قمة كماهو الحال في مقدمة الدوري للحصول على اللقب الأغلى سواء للميرنجي والبلوجرانا .

 

  • وعن عودة الحياة في ايطاليا بقمة نارية مابين اليوفي والميلان في الكاس اضغط هنا

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة