U3F1ZWV6ZTI1MDc2Mzc4OTA2MTQzX0ZyZWUxNTgyMDM0ODE4OTk4Ng==

أم ترمي أطفالها من جسر الأئمة


أم ترمي أطفالها من جسر الأئمة

عندما تفقد الرحمة فأعلم أنك فقدت كل شئ، جريمة بشعة بدولة العراق هزت أركان الأنسانية والمجرم فيها أم فقدت كل ما تعنيه الأمومة من معنى.

أم ترمي أطفالها من جسر الأئمة في العراق

جريمة تقشعر لها الأبدان، جريمة من العيار الثقيل، جريمة أول مرة نسمع عنها في وطننا العربي على الأطلاق، الأم ألقت بأطفالها من فوق النهر انتقاما من زوجها، الذي ظل يبكي ويصرخ أمام النهر ينادي على أطفاله.

ما معنى الأم ؟؟

الأم هي رمز للتضحية والإخلاص والوفاء، الأم هي معنى الطيبة والحنان، الأم هي التي تسهر الليالي من أجل راحة أبنائها وليس من أجل جحيم أبنائها، لذلك الجنة تحت أقدام الأمهات.

تفاصيل القبض على الأم المجرمة

أمراة من منطقة الشعب تسكن قرب سوق شلال ببغداد ترمي أطفالها من على جسر الأئمة الرابط بين منطقة الأعظمية والكاظمية، ولم تتمكن الشرطة النهرية من إنقاذها.

صورة الأم المجرمة

حيث استطاعات القوات الأمنية تحديد هوية الأم المجرمة، وقامت الشرطة بأعتقالها وتسليمها إلى الشعبة الخامسة وسيتم نقل أوراقها لمركز شرطة الشعب بتهمة القتل.

تفاصيل أنتقام الأم من زوجها

حسب أفادة الأم المتهمة بالقتل أنها قد انفصلت عن زوجها قبل 3 أشهر وكسب والدهم حق الحضانة لأنها أم خاينة، ولا يحق لها رؤيتهم ألا بموعد محدد، حيث أخذت الأطفال من والدهم بحجة زيارة الأمام الكاظم (ع)، وألقت بالأطفال في النهر ليشعر بما أشعر به.

أم ترمي أطفالها من جسر الأئمة

كم عمر الأطفال الملقين في النهر ؟؟

وحش في صورة أم تنتقم من طليقها بسبب خلافات في أبنائهم وهم:

  • بنت لديها سنة ونصف
  • طفل لديه سنتين ونصف 

ماذا فعل هؤلاء الأطفال الأبرياء؟ في حق هذه الأم المجرمة، لكي يكون نهايتهم الموت الأليم بهذا الشكل في النهر دون فعل أي شئ في حق أي أحد.

مطالب الأهالي للشرطة العراقية 

 الأهالي تطالب رئيس الوزراء ووزير الداخلية بتوقيع أقصى العقوبة على هذه الأم المجرمة التي ألقت بأطفالها في النهر وعدم النظر لها بعين الرحمة والانسانية كما فعلت مع أبنائها والعقوبة الاعدام في ميدان عام، لأنها قهرت قلوبنا، بل قلوب العالم بأكمله.

صور الأطفال الملقين في النهر

من وجه نظر حضرتكم هل هذه الأم مريضة نفسية وأنا أشك في ذلك، وألا ظاهرة و تفشت في كل مجتمعاتنا العربية.



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة